08:38 ص - الأحد 10 ربيع الأول 1440هـ

إرشادات عامة للاستعداد لاختبار الزمالة

 أولاً :  الإعداد للاختبار

لزيادة فعالية الإعداد لاختبار الزمالة تم وضع بعض الإرشادات التي تساعد المتقدمين للاختبار من مواجهة بعض الأمور الهامة المتعلقة بالاختبار ومنها :

1 ـ  إرشادات عامة :
يتعين على المتقدم للاختبار :
1/1 تطوير استراتيجية شاملة قبل بداية برنامج الاستعداد لأداء الاختبار وقبل وقت  كاف تشمل برنامج الدراسة المكثفة للمواد المختلفة بما في ذلك إعداد الجداول الزمنية والإمكانيات التي يتعين على المتقدم للاختبار توفيرها للدراسة.
1/ 2       الإلمام بشكل كاف بالجوانب النظرية والعملية لكل مادة من مواد الاختبار والتمرس على أمثلة من التمارين والمسائل المماثلة لاختبار الزمالة وإجابتها أثناء دراسة المواد.
1/3 قياس مدى فهم واستيعاب مواضيع الاختبار والتعامل مع أسئلة الاختبار ذات الاختيار المتعدد والمقالية في ظروف مواتية لظروف الاختبار.
1/ 4       تقويم تقدم سير الاستعداد للاختبار على أسس منتظمة وإعداد قائمة بالأمور التي يتوجب متابعتها وتنفيذها.
1/5 التعرف على متطلبات وإجراءات الاختبار عن طريق الاتصال بالهيئة والحصول على المعلومات اللازمة لذلك أولا بأول.
1/6 اتخاذ الترتيبات العملية اللازمة للتقدم للاختبار قبل وقت كاف والحصول على موافقة الهيئة للتقدم للاختبار ، وحجز مكان للسكن خلال أيام فترة الاختبار إذا كان الاختبار سيعقد في مدينة خارج المدينة التي تقيم بها.
1/7 استغلال الوقت بفعالية وتخصيص أكبر قدر منه لأغراض الدراسة والاستذكار ، ويعتبر ذلك من الأمور الحاسمة التي لابد من أن يتنبه لها المتقدم لأداء الاختبار. ولهذا يتعين عليه التخطيط المسبق لوقته بحيث يتوفر له الوقت الكافي للاستذكار.

2 ـ  الاستعداد النفسي :
إن توفر الطمأنينة وهدوء البال ، سوف يساعدك على الأداء الجيد خلال الاختبار ومن ثم الحصول على النتيجة التي تأملها ، ولذلك يلزم الاستعداد النفسي عند التقدم للاختبار. وتمثل النقاط المبينة أدناه أمورا هامة يتعين أخذها في الاعتبار ؛ حيث من المتوقع أن تساعد في تحقيق الطمأنينة النفسية ومن ثم توفير أفضل الفرص لاجتياز الاختبار.
2/1 المعرفة بمواد الاختبار :
      عليك أن تأخذ أمر الاستعداد للاختبار مأخذا جديا وذلك باستذكار مواد الاختبار بصورة شاملة ومتعمقة. ولتحقيق ذلك يمكن الاستفادة من الدورات التدريبية التي تنفذها الهيئة أو الحقائب التدريبية التي تدرس في الدورات التدريبية. ومع ذلك يتوقع من المتقدم للاختبار أن يسعى لاستقصاء تفاصيل المواد التي يشعر بالحاجة للمزيد من الإلمام بها بالرجوع إلى الكتب والمراجع الأخرى والإصدارات المهنية وغيرها من المواد ذات العلاقة.  كما يتعين عليه الاطلاع على جميع المصادر والتطورات العلمية والمعايير المهنية وكل ما له صله بمواد الاختبار. إن هذا الأمر يجب أن يأخذ الاهتمام الكافي عند بدء الاستذكار وخلال جميع مراحله ، ولا يجب أن يترك للأيام الأخيرة المتبقية على أداء الاختبار. فمن الثابت أن الاستعداد النفسي الملائم المتمثل في الثقة بالنفس والطمأنينة يزداد عندما تتوفر لك القناعة بالمعرفة الشاملة والمتعمقة بالمواد التي ترغب الاختبار فيها.
2/2 إتباع أسلوب ملائم لتأدية الاختبار :
يجب إتباع أسلوب ملائم لتأدية الاختبار يساعد على اجتيازه ، ويتضمن القسم ثالثا (تأدية الاختبار) بعض الإرشادات الهامة ذات العلاقة بهذا الموضوع. ويتعين ملاحظة أن كتابة الحل هي الخطوة الأخيرة التي يتعين القيام بها. ويجب أن يدرك المتقدم للاختبار ويقتنع باستثمار جزء معقول من وقته في تقوية قدراته على اختيار الأسلوب الملائم للإجابة على الأسئلة والتدرب عليه مرات عديدة. وسوف يزيد ذلك من الاستعداد النفسي ويساعد في كسب المزيد من الهدوء والاستقرار الذهني الذي يمكنه بمشيئة الله من تأدية الاختبار بفعالية.

2/3 تجنب أسباب عدم النجاح في الاختبار :
يمثل اختبار الزمالة مرحلة هامة من مراحل التأهيل المهني ، ولهذا يتوقع بذل الجهد الملائم لتحقيق النجاح. وفي سبيل ذلك يتعين تحديد وتقوية الجوانب التي تحس بضعف فيها قبل التقدم للاختبار وذلك من خلال التدرب على أسئلة مماثلة لأسئلة اختبار الزمالة بحيث يمكن تفادي الأسباب التي أدت إلى عدم اجتيازها ، وتحليل العوامل التي قد تحول دون التوصل للإجابات الصحيحة أثناء الإعداد للاختبار. ومن أمثلة أسباب عدم اجتياز الاختبار ما يلي :  
أ -  عدم فهم نص المسألة.
ب- عدم فهم المطلوب من السؤال.
ج-  عدم الإلمام الكافي بمواضيع الاختبار
د-   عدم إتباع أسلوب ملائم يمكن من استغلال وقت الاختبار والتدرج في حل الأسئلة.
هـ-  عدم الدقة في إجراء العمليات  المالية ومنها الأخطاء الحسابية وتوجيه القيود المحاسبية .. الخ.
و-  التسرع في الإجابة.
ز-  عدم مراجعة الإجابات التي تم التوصل إليها قبل تقديم ورقة الإجابة.
وترتبط الأسباب المذكورة أعلاه ببعضها. فعندما تخطئ في فهم نص المسألة ، والمطلوب منها لن تتوصل للإجابة الصحيحة. ولهذا ؛ ولزيادة الاستعداد النفسي يتعين إدراك جميع هذه الأسباب وغيرها ومعالجتها من خلال الاستذكار ؛ والتدرب على تجنبها أثناء الاستعداد للاختبار. ومن شأن ذلك زيادة الثقة في درجة استعدادك لتأدية الاختبار.

 

 ثانياً:  تأدية الاختبار

يتعين على المتقدم للاختبار إعداد نفسه بشكل ملائم يمكنه من استيعاب وفهم الأسئلة والتوصل للإجابة الصحيحة ، ولتحقيق ذلك يتعين إتباع أسلوب ملائم يساعد على تنظيم الوقت أثناء الاختبار واختيار أفضل الإجابات المتاحة في الوقت المحدد. ويبين ما يلي بعض الإرشادات التي قد تساعد على تحقيق ذلك ، وقد تكون بعض هذه الإرشادات أحيانا غير ضرورية ، أو أن هنالك إجراءات إضافية معينة تزيد من فعالية حل المسائل وأيا كانت الحالة فعليك أن تخصص وقتا ملائما لتطوير أسلوب فعال للإجابة على أسئلة الاختبار ، ومن ذلك ما يلي :
1 ـ  الأسئلة المقالية :
1/1 ألق نظرة سريعة على جميع الأسئلة بهدف التعرف على محتواها حيث يتيح ذلك عادة لعقلك الباطن تنظيم الإجابة.
1/2 تعرف على الوقت المحدد لكل فقرة من فقرات السؤال وتذكر دائما أن درجة السؤال تتناسب مع الوقت المحدد لها.
1/3 قارن أرقام الأسئلة وراجع الأرقام المتتالية لصفحات الأسئلة للتأكد من اكتمالها ، وأنه لا توجد صفحات متلاصقة .... الخ.
1/4 اقرأ السؤال بعناية وتركيز وتدبر المطلوب من السؤال ، وأثناء قراءتك للنص حاول الربط بين المسألة والمبادئ المهنية أو المفردات أو النظريات ذات العلاقة بالمسألة ، ويساعد عادة كتابة الملاحظات المفيدة على تنظيم الإجابة ومنح الثقة والطمأنينة للمتقدم للاختبار.
1/5 حدد العناصر الرئيسة للإجابة وشكل الجداول أو القوائم المطلوبة (مثلا ميزان المراجعة ، أو قائمة المركز المالي ... الخ). وقبل أن تبدأ كتابة الإجابة حدد بالضبط ما تنوي القيام به وأهميته للتوصل للإجابات الصحيحة. 
1/6 ابدأ أولا بإجابة الأسئلة التي ترى أنها أسهل من غيرها مع ملاحظة وقت البداية والمدة المحددة ، وليكن هدفك توفير وقت من المدة المحددة لهذه الأسئلة للاستفادة منه في الأسئلة التي ترى أنك غير متأكد من إجابتها.
1/7 أجب على الأسئلة في الأوراق المخصصة لذلك. وإذا احتجت إلى أوراق إضافية اطلبها من المشرف على الاختبار. وابدأ بإجابة كل سؤال مقالي في أعلى الصفحة. وإذا لم تكمل إجابة السؤال على هذه الصفحة فاكتب العبارة التالية في نهاية الصفحة (إجابة السؤال رقم  ... تتبع في صفحة رقم ...)، وعند اكتمال الإجابة على أحد الأسئلة اكتب العبارة التالية عقب نهاية الإجابة (السؤال رقم ... انتهت إجابته في هذه الصفحة).

1/8   دعم إجاباتك بعمليات حسابية واضحة ومعنونة بطريقة جيدة كلما دعت الحاجة إلى ذلك بحيث يمكن عن طريقها تمييز السؤال المتعلق بالإجابة والأرقام التي استخدمتها للتوصل إلى إجابتك النهائية.
1/9   أكتب بخط مقروء وليكن عملك نظيفا ومنظما وأترك مساحة كافية بين أسطر الإجابة وذلك لإضافة أي معلومات قد ترى أهمية إضافتها فيما بعد.
1/10 تذكر باستمرار أن المصحح يفترض أنه ليس لديك معرفة بمواضيع السؤال، (فهو لا يستطيع قراءة ما في ذهنك). ولذا يتعين عليك أن تقنعه بمعرفتك بالموضوع الذي يتضمنه السؤال وذلك من خلال سرد الحقائق والمعلومات دون إسهاب أو تقصير ؛ ولا تترك أي أمور تعتقد أنها بديهية.
1/11 يجب أن تكون الإجابة في حدود المواضيع المتعلقة بالسؤال والوقت المحدد لها ، وتذكر أن صرف وقتا أكثر مما هو مخصص لأي سؤال أو تقديم إجابة ليست ذات علاقة بموضوع السؤال يؤدي إلى ضياع نقاط يمكن تحقيقها من سؤال آخر.
1/12 قارن باستمرار بين أدائك والوقت المتبقي ، ولا تصرف أي وقت أطول من الحد الأعلى المقترح لأي مسألة إلا بعد الإجابة على جميع الأسئلة وتوفر وقت بعد ذلك.
1/13 ربما تحس بأنك غير مستعد للإجابة على أحد الأسئلة ولكن عليك بقبول التحدي ومحاولة الإجابة ؛ بغض النظر عن الصعوبة التي قد تظهر عليها من أول نظرة وابذل أفضل جهد ممكن ، فربما تكون على الطريق الصحيح دون أن تعلم به ، ولتحقيق ذلك اسأل نفسك عن كيفية تطبيق مبادئ المحاسبة المتعارف عليها في الحالات المشابهة وتأمل مواضيع الأسئلة الأخرى وابحث عن أي ارتباط بينها.
1/14 عندما تكون هنالك طرق بديلة لإتباعها في حل المسألة بين للمصحح أي افتراضات قمت بوضعها ولماذا ؛ وإذا لم يكن الوقت كافيا لحل مسألة أكتب ملاحظة تصف فيها باختصار ما كنت ستفعله إذا توفر لك الوقت.
1/15 قد يحدث أن تكمل الاختبار قبل انتهاء الوقت المحدد ويكون لديك ثقة بصحة واكتمال الإجابة ، ولكن مع ذلك يتعين عدم التسرع والاستفادة من الوقت المتبقي في مراجعة الإجابة.
1/16 تذكر أن الإجابات المكتوبة بخط مقروء والمنظمة جيدا والمكتوبة بلغة صحيحة تعكس مظهرا مهنيا جيدا.
2 ـ  الأسئلة متعددة الاختيار :
2/1 اقرأ الأسئلة بعناية وتركيز حسب تسلسلها ، وتدبر المطلوب من السؤال وركز على البيانات المهمة والضرورية لإجابة كل متطلب. وأثناء قراءتك للنص حاول الربط بين المسألة والمبادئ المهنية أو المفردات أو النظريات ذات العلاقة بالمسألة. ويساعد عادة كتابة الملاحظات المفيدة على تنظيم الإجابة ومنح الثقة والطمأنينة للمتقدم للاختبار.
2/2 إذا كانت هنالك مجموعة من البيانات التي تعتبر أساسا لاثنين أو أكثر من الأسئلة المتعددة ، فيستحسن قراءة متطلبات كل سؤال من هذه الأسئلة قبل بدء إجابة السؤال الأول.
2/3 اقرأ الأسئلة بعناية بالترتيب كما هي وليس كما تتصورها لأول وهلة ، فربما تجد سؤالا معروفا لديك من الناحية الشكلية ولكنه مختلف من حيث المحتوى والمطلوب ؛ فلا تعتمد على الإجابة المعروفة لديك من السؤال السابق. كما أن صياغة الأسئلة تكون في بعض الأحيان مضللة وتقود إلى القراءة الخاطئة أو التفسير الخاطئ.
2/4 إذا كان السؤال طويلا أو صعبا أو أن إجابته تستغرق وقتا أطول من اللازم أتركه إلى أن تستكمل إجابة بقية الأسئلة والعودة للأسئلة التي تركتها أو تحتاج منك إلى مراجعة للإجابة.
2/5 حدد الإجابة الصحيحة قبل الاطلاع على الإجابات المتعددة المقدمة لك ثم اقرأ الإجابات المتعددة واختر الإجابة الصحيحة ، وإذا لم تتعرف عليها اختر أفضل تقدير تراه.
2/6 إذا كان التوصل للإجابة يتطلب إجراء عمليات حسابية يتعين عليك تنفيذ ذلك وان تبين على هامش الورقة العمليات الحسابية والمنطق الذي اتبعته في الحل فإذا لم تصل في حدود الزمن المحدد إلى أي إجابة من الإجابات المعطاة اختر أفضل تقدير تراه.
2/7 لا تغير إجابة الوهلة الأولى إلا إذا كنت متأكدا تماما وأنك محق في ذلك ، حيث أن العقل الباطن يقود عادة إلى الإجابة الصحيحة.
2/8 لا تترك أي سؤال بدون إجابة حتى لو اضطررت إلى التقدير ، حيث لا تحرم من أي درجات في الاختبار بسبب الإجابة الخاطئة على أي سؤال.

2/9 في حال كان اختبارك يدوياً أجب على الأسئلة المتعددة الاختيار في ورقة الإجابة المخصصة لذلك. واستخدم القلم الرصاص (HB2) لتظليل البديل الذي تم اختياره كإجابة لكل سؤال على حدة ، وتأكد من تطابق رقم السؤال مع رقم الإجابة. (انظر النموذج المرفق).
3 ـ  إرشادات أخرى يجب مراعاتها خلال فترة تأدية الاختبار :
3/1 أكتب وظلل رقم المتقدم في المكان المخصص لذلك على كل ورقة من أوراق الإجابة قبل بدء الإجابة ، وأن أي خطأ في ذلك قد يؤدي إلى عدم تصحيح ورقة الإجابة.
3/2 لا تدخل أي أدوات مساعدة داخل قاعة الاختبار ويتم توفير أقلام ومساحات وآلات حاسبة.
3/3 يجب وضع جهاز الجوال (أو أي أجهزة أخرى) في المكان المخصص بقاعة الاختبار مع إقفاله أو وضعه على الصامت، ويمنع منعاً باتاً إبقاء الجوال مع المتقدم وحتى ولو كان مقفلاً، وسيتم سحب ورقة إجابة من يخالف ذلك.
3/4 في حال كان اختبارك يدوياً سلم ورقة الإجابة وورقة الأسئلة شخصياً لأحد المشرفين على تنفيذ الاختبار عند الانتهاء من الإجابة أو فور طلبها من فريق الإشراف على تنفيذ الاختبار عند انتهاء الوقت المحدد، وتأكد من تسجيل أسمك في السجل الخاص بذلك.
3/5 كل من يحاول الغش أثناء الاختبار بأي صورة من الصور مثل تبادل المعلومات مع أشخاص آخرين و/أو مراجعة الكتب والمذكرات سوف يتعرض للعقوبة والتي تصل إلى حرمانه من الاختبار.
3/6 بالإضافة للتعليمات المذكورة أعلاه قد تقدم تعليمات شفهية مكتوبة أخرى من فريق الإشراف أثناء الاختبار ويتعين الالتزام التام بها من قبل جميع المتقدمين للاختبار.

 

ثالثا:  إجراءات ومتطلبات الاختبار

1-  يتعين على المتقدم للاختبار ما يلي  :
1/1 تعبئة طلب التقدم عن طريق الخدمات الالكترونية وتقديمه قبل شهر على الأقل من تاريخ الاختبار .
1/2 إرفاق نسخة من الشهادة الجامعية والسجل الأكاديمي (تخصص محاسبة أو ما يعادلها)  وذلك بعد مطابقة أصول الشهادات وذلك للمتقدمين أول مرة.
1/3  إحضار صورة من البطاقة أو صورة من الإقامة وجواز السفر وذلك للمتقدمين أول مرة.
1/4  ارفاق صورة شخصية ملونة عن طريق الخدمات الالكترونية .
1/5 سداد اشتراك الاختبار قبل شهر على الأقل وإلا ألغي الطلب.
2-  رسوم دخول الاختبار لأول مرة 1000 ريال (ألف ريال) بالإضافة إلى رسم لكل مادة قدره 300 ريال (ثلاثمائة ريال) ، وفي حالة الإعادة تكون رسوم إعادة الاختبار 500 ريال (خمسمائة ريال) ، ورسم إضافي لدخول كل مادة قدره  300ريال (ثلاثمائة ريال) ، ويجوز أن يتقدم لمادة واحدة.
3-   يجوز تأجيل الاختبار دورتين متتاليتين فقط شريطة إبلاغ الهيئة بالتأجيل عن طريق الخدمات الالكترونية قبل اسبوعين على الأقل من تاريخ الاختبار وفي حالة عدم التأجيل وعدم دخول المتقدم للاختبار لا تعاد الرسوم له.
5-   توفر الهيئة الأدوات اللازمة للاختبار مثل الآلات الحاسبة والأقلام.

 

رابعاً:  ضوابط مراجعة التدقيق الحسابي

على الراغبين في مراجعة التدقيق الحسابي لنتيجة اختبار الزمالة مراعاة الآتي :-
  1. تعبئة الطلب الخاص بذلك وتقديمه خلال أسبوعين من تاريخ تبليغ النتائج رسمياً بالبريد المسجل.
  2. سداد رسوم مراجعة التدقيق الحسابي وقيمتها (2000) ألفي ريال للمادة الواحدة.
  3. لا يسمح لصاحب الطلب حضور عملية مراجعة التدقيق الحسابي.
  4. يتم إبلاغ المتقدم للمراجعة بنتيجة المراجعة بموجب خطاب من أمين عام الهيئة، وتعتبر النتيجة نهائية وترفع للمجلس إذا ترتب عليها حصوله على الزمالة.
  5. إذا اعتمد اجتياز المتقدم للمادة، يتم إعادة رسوم مراجعة التدقيق الحسابي له.