الهيئة تبدي وجهة نظرها في القرار المبدئي للجنة تفسيرات المعايير الدولية

الهيئة تبدي وجهة نظرها في القرار المبدئي للجنة تفسيرات المعايير الدولية

الهيئة تبدي وجهة نظرها في القرار المبدئي للجنة تفسيرات المعايير الدولية

شاركت الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين بإبداء وجهة النظر في القرار المبدئي للجنة تفسيرات المعايير الدولية للتقرير المالي التابعة لمجلس معايير المحاسبة الدولية المتعلق بالمحاسبة عن المبالغ المدفوعة لتكاليف الإعداد أو التخصيص في ترتيب خاص بالحوسبة السحابية.
ورأت الهيئة في تعليقها على ذلك القرار المبدئي أن هذا القرار مرتبط بقرار صادر من اللجنة في عام 2019 بشأن المحاسبة عن حقوق العميل في الوصول إلى برامج مقدم الخدمة المستضافة على الخدمات السحابية، وأنه لا بد من وضع إشارة مرجعية إلى ذلك القرار لارتباطه بالقرار محل المناقشة.
ونظراً لأن تكاليف الإعداد أو التخصيص في ترتيبات الحوسبة السحابية مرتبطة بالخدمة نفسها، ولا يمكن الاستفادة من الخدمة إلا بالإعداد لها، فقد رأت الهيئة أن التعامل مع تكاليف الإعداد يتبع المحاسبة عن الخدمة نفسها، وما إذا كانت تعد أصلاً، أو عقد خدمة يتم إثباته ضمن المصروفات وفقاً لمعيار المحاسبة الدولي رقم 38.
وحيث نص القرار على أن الخدمة نفسها تعد مصروفاً يتم إثباته وفقاً لمتطلبات معيار المحاسبة الدولي رقم 38، فإنه يلزم لذلك اعتبار تكاليف الإعداد جزءاً لا يتجزأ من تكاليف الخدمة ذاتها، ومن ثم يجب إثباته بشكل منتظم على مدى عمر العقد الذي يستفيد خلاله العميل من الخدمة السحابية نفسها، ومن ثم فإن معيار المحاسبة الدولي رقم 38 كافٍ لمعالجة المعاملة وفقاً لفقرته رقم 69، وليست هناك حاجة للرجوع للمعيار الدولي للتقرير المالي رقم 15 للنظر في مدى تشابه المعاملة مع معاملة تقديم الخدمة من قبل البائع.
ويمكن الاطلاع على وجهة نظر الهيئة التفصيلية من خلال الضغط هنا.

آخر تعديل كان في: 08 فبراير 2021