12:52 م - السبت 29 صفر 1439هـ

الهيئة وكلية المجتمع ينظمان ندوة حول المعيار الدولي للتقرير المالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

19 صفر 1439
الهيئة وكلية المجتمع ينظمان ندوة حول المعيار الدولي للتقرير المالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

شهدت الندوة الخامسة للمعيار الدولي للتقرير المالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي نظمتها الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين بالتعاون مع كلية المجتمع بجامعة الملك عبد العزيز أمس الثلاثاء بمركز الملك فيصل بالجامعة حضوراً مميزاَ من المهتمين  والمختصين، قُدم فيها لمحة عامة عن المعيار الدولي للتقرير المالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والفروقات بينها وبين المعايير السعودية، والعوامل التي يجب مراعاتها لاختيار المعيار الدولي للتقرير المالي.
هذا وقد ركزت الندوة على المواضيع التي يتناولها المعيار الدولي للتقرير المالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والتطبيق العالمي للمعيار والخيارات والاعفاءات المتاحة لمن يطبقون المعيار. كما تطرقت الندوة للهدف من المعيار حيث أن تطبيقه يوفر معايير عالية الجودة ومفهومة وقابلة للتنفيذ وملزمة ومناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة على الصعيد الدولي. وقد تحدث في الندوة سعادة الأستاذ سليمان أحمد أبو تايه مدير المالية والمحاسبة بالبنك الإسلامي للتنمية، والأستاذ سامح طاهر خلف نائب رئيس قسم الخدمات الاستشارية بأرنست ويونغ.
وفي حديثه عن هذه المناسبة قال الأمين العام د.أحمد بن عبدالله المغامس "أن الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين حريصة على الاستمرار في المشاركة في تنظيم مثل هذه الندوات إذ أنها تشكل فرصه سانحة لتبادل الخبرات والاطلاع على آخر المستجدات في المجالات المحاسبية والمالية وتمثل مناسبة لالتقاط الافكار النيرة التي تساعد على تطوير الجوانب العملية والنظرية ذات الصلة بالمجالات المحاسبية والمالية.
وأضاف المغامس أن الهيئة سبق لها وأن حصلت على موافقة مؤسسة المعايير الدولية للتقرير المالي لترجمة المعيار الدولي للتقرير المالي للمنشآت الصغيرة ومتوسطة الحجم. بغرض الاستخدام المهني المرتبطة بتقديم خدمات المحاسبة التي تتطلب تطبيق المعيار الدولي للتقرير المالي للمنشآت الصغيرة ومتوسطة الحجم لإعداد القوائم المالية أو تحليل القوائم المالية لعملاء المستخدم أو للأعمال التي يرتبط بها المستخدم باعتباره محاسبا. والهيئة في صدد طباعة المعيار والذي سيكون في متناول الجميع بداية عام ٢٠١٨م.
وفي ختام حديثه عبر المغامس عن سعادته بالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز في تنظيم الندوة وقدم شكره للجامعة لتهيئتها السبل اللازمة لإنجاحه هذا الندوة وهو ما يستحق الاشادة والتقدير. وخص بالشكر كل من سعادة الدكتور عبدالعزيز الذيبان وزملائهم على حرصهم الكبير على التعاون مع الهيئة في كل ما من شأنه انجاح الندوة.  


01-(2).jpg




02-(1).jpg




03-(1).jpg




04-(1).jpg